18:22:25

10/07/2021

“الموارد البشرية” تُنصف موظف مؤسسة فُصل تعسفياً والسبب: “احتفل براحتك”!

10/07/2021

32

فريق التحرير

أنصفت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية موظفًا سعوديًا تم فصله في وقتٍ سابق من مالك إحدى المؤسسات التي كان يعمل بها بسبب استمتاعه بإجازة اليوم الوطني الممددة “الاثنين” بتاريخ 14 محرم 1440هـ، حيث صدر الحكم المكتسب للقطعية بإلزام المُدعى عليها بتعويضه عن الإنهاء غير المشروع، وكذلك تسليمه مبلغًا لقاء قيمة بدل الإجازة من 1- 6 – 1439 هـ حتى 14 – 1 – 1440هـ.

وكانت القضية استغرقت منذُ صدور الفصل والمطالبة من قِبل الموظف حتى صدور الحُكم واكتسابه للقطعية ثُم استلامه حقوقه وإنصافه؛ ما يُقارب سنة وتسعة أشهر، وفصلها لـ”سبق” الموظف المعني “فهد بن صلاح الروقي”، قائلاً: “تقدمت بالشكوى لدى مكتب العمل بالطائف بتاريخ 14- 1- 1440هـ، وصدرت 3 جلسات لم يحضر منها المُدعى عليه إلا جلسة واحدة، ثم حوّلت القضية إلى المحكمة العمالية بالطائف، وعُقدت جلسة واحدة فقط”.

وأردف: “عادت القضية إلى مكتب العمل بالطائف، ليتم تحويلها إلى الهيئة الابتدائية لتسوية الخلافات العمالية بجدة بتاريخ 1 – 3 – 1441هـ، وعُقدت جلسة واحدة، ثم صدر الحكم الابتدائي بتاريخ 7 – 3- 1441هـ، ثم أحيلت إلى محكمة الاستئناف، واستُؤنف الحكم، ثم صدرت جلستان في الهيئة العليا للخلافات العمالية بجدة، لحين صدور الحكم بالتنفيذ النهائي القطعي بتاريخ 1 – 7 – 1441هـ، ثم حوّلت إلى محكمة التنفيذ بجدة بتاريخ 4 – 11 – 1441هـ، والحمد لله تم إنصافي وأرسلت المحكمة لي حقوقي على حسابي البنكي”.

وأعرب “الروقي” عن شكره لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وكذلك وزارة العدل بعد إنصافه مما تعرضله، وكسبه للقضية التي أعادت حقه.

وكانت “سبق” نشرت تفاصيل القضية عندما طالبَ مكتب العمل بمحافظة الطائف ممثلًا في “التسوية الودية” بحضور “مالك إحدى المؤسسات الخاصة” للنظر عن طريق المرافعة في دعوى رُفعت من قِبل موظف “سعودي” يعمل لديه، كان قد صدرَ قرار بفصله نهائياً من المؤسسة بسبب استمتاعه بإجازة اليوم الوطني المُمددة “الاثنين” في العام 1440هـ.

وقال في حينه الموظف “فهد بن صلاح الروقي”؛ الذي يعمل منذُ ثمانية أشهر مديراً لفرع بالمؤسسة في الطائف، إن قرار الفصل الذي صدرَ بحقه تعسفي ودون سابق إنذار.

وقال لـ”سبق”: “لم أتغيب يوماً عن دوامي بفرع المؤسسة، وكنت أستمتع بإجازاتي نظامياً، إلا أنه في إجازة اليوم الوطني “الأحد” في العام 1440هـ أخبرنا عن طريق مالك المؤسسة عبر “الواتساب” أنا وبقية الموظفين بالموافقة على أن تشملنا الإجازة وفقاً للأمر الملكي بذلك، وبالفعل تم ذلك؛ ما دعاني للسؤال عن يوم الاثنين الذي أمر خادم الحرمين الشريفين، بتمديد إجازة اليوم الوطني، حينها طُلب مني الحضور عصر يوم الاثنين، وعند حضوري ولقائي به، قال لي: “احتفل براحتك” مطالباً إياي تسليم ما لديّ من عهدة ومفاتيح ومتعلقات خاصّة بالمكتب دون أي حوارٍ كان معه، ممتثلاً لما طلبه ومستجيباً”.

وواصل “الروقي” حديثه: “بعد خروجي من المكتب فُوجئت برسالة جوال نصية تصلني من مكتب التأمينات، مفادها: عزيزي المشترك نفيدكم بأنه تم استبعادكم من قبل (مؤسسة…………) بتاريخ (24 / 09 / 2018م) بسبب استقالة”، مُبدياً استغرابه حيال “الاستقالة”، مؤكداً أنه لم يتقدم بذلك على الإطلاق، وأنَ على مالك المؤسسة إثبات ذلك رسمياً، وأن الفصل كان بسبب إجازة اليوم الوطني المُمددة “الاثنين” وليس بسبب الاستقالة، كما يدعي مالك المؤسسة، وأن لديه ما يثبت صحة كلامه”.

وكان المتضرر تقدم بشكواه ضد مالك المؤسسة على مكتب العمل بالطائف، الذين حرروا أمر استدعاء لمالك المؤسسة يوم 11 – 4 – 1440هـ؛ للبدء بالنظر في الدعوى المقدمة ضده، لحين انتهاء القضية وصدورالحكم القطعي حيالها.

أضف تعليق

>
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com