التسجيل | الدخول | هل نسيت كلمة المرور ؟
| آخر تحديث 17 يناير 2020

شاهد أهالي قتلى الأوكرانية يرفضون تسلم توابيت أحبابهم

هزاع السهيمي

غضب ووجع أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية التي أسقطت الأسبوع الماضي بصاروخ من الحرس الثوري، مودية بحياة 176 راكباً، معظمهم كنديون وإيرانيون، لم يهدأ بعد.

لم يشفهم الاعتذار الذي تقدم به الرئيس الإيراني، حسن روحاني، مراراً وكرره الأربعاء أيضاً، داعياً الشعب للوحدة في وجه هذا المصاب، كما لم تكفهم التظاهرات التي خرجت على مدى الأيام الأربعة الماضية، احتجاجاً على كذب السلطات الإيرانية بشأن تفاصيل سقوط الطائرة.

فقد عمدت عائلة أحد الضحايا إلى رفض تلقي تابوت أحد أفرادها إلا بعد نزع العلم الإيراني، وعليه علامة “الجمهورية الإسلامية”.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً يظهر قيام مجموعة من الأفراد الملكومين بنزع العلم الإيراني عند استلام الجثمان في مطار مهرآباد، غرب إيران.

خمسة من مهاباد الكردية

يذكر أن خمسة من ضحايا طائرة الركاب الإيرانية هم من أهالي مهاباد الكردية. وتم دفنهم الأربعاء في المدينة بعد التعرف على هويتهم.

وكانت وكالة أنباء فارس نقلت عن مشرف عام النيابة الجنائية في طهران، محمد شهرياري، قوله الأربعاء إنه تم التعرف على هوية جميع ضحايا الطائرة الأوكرانية، وسيتم تسليم جثث الضحايا لذويهم تباعاً.

وتم تسلیم أکثر من 90 جثة لأقارب الضحايا حتى مساء أمس.

وكانت الطائرة الأوكرانية أسقطت بصاروخ بعيد إقلاعها، الأربعاء الماضي، ما أدى إلى مقتل 176 شخصاً كانوا على متنها. وبعدما نفت طهران لأيام ما أعلنته دول غربية حول إسقاط الطائرة، وهي من طراز بوينغ 737 بصاروخ، عادت القوات المسلحة الإيرانية واعترفت صباح السبت بمسؤوليتها عن المأساة، متحدثة عن “خطأ بشري” ناجم عن التوتر والارتباك!.

اترك تعليقًا

معلومات الموضوع

  •  نشر بتاريخ 17 يناير 2020 11:14 ص
  •  مشاهدات الموضوع 516
  • الاعجاب بالموضوع  اضافة اعجاب

البوم الصور


صور طبيعية

زاوية جديدة

كاريكاتير


استفتاءات

عفو لايوجد لدينا استفتاء بالوقت الراهن.

جديد الفيديوهات


اعلانات


المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (شفق الاخبارية) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
© 2020 صحيفة شفق الإلكترونية | Copyright © RH.NET.SA All rights reserved