التسجيل | الدخول | هل نسيت كلمة المرور ؟
| آخر تحديث 5 نوفمبر 2019

الطبيعة الساحرة

“الباحة” غيمة ماطرة وطبيعتها الساحرة تحتضن الزوار

شفق فريق التحرير – متابعه

(الباحة اليوم) أحمد راشد:: تحتضن الطبيعة الساحرة بمنطقة الباحة هذه الأيام خلال فصل الصيف الآف الزوار والسياح والهاربين من الأجواء الحارة وشديدة الحرارة على معظم مناطق المملكة، وتبسط طبيعة منطقة الباحة ذراعيها لاستقبال الزوار والمصطافين ،وتلبس اجمل الحلل وتسكن تحت الغيوم الماطرة.

إذ تستحوذ منطقة الباحة على نسبة كبيرة من الغطاء النباتي في المملكة، وتمتاز بالعناصر الجاذبة للسياحة البيئية، نظير موقعها الجغرافي وتضاريسها ومناخها وتنوع الغطاء النباتي.

وتجذب المنطقة السياح في فصل الصيف الاف الزوار من داخل المملكة ومن خارجها، لوجود مقومات السياحة البيئية والتي تشمل المسطحات المائية المتمثلة في بحيرات السدود والأودية الجارية، بعد هطول الأمطار على مرتفعات الباحة ، كما وتنتشر المسطحات الخضراء إضافة إلى عدد من الغابات الطبيعية.

وتضم منطقة الباحة ومحافظاتها المُمتدة على جبال السراه العديد من المناظر الطبيعية الخلابة في المرتفعات الجبلية وما يملؤها من غابات منتشرة على طول مرتفعاتها من أشجار العرعر وما تحتويه هذه النظم البيئية من أنواع شجرية أخرى و نباتات موسمية.

وتتميز الباحة بمناخها الجميل خاصة خلال فترة فصل الصيف ، وينزل المطر باستمرار في المناطق الجبلية منها وتتراوح درجة الحرارة ما بين 20 إلى 25، درجة مئوية بينما تكون الأجواء الحارة إلى شديد الحرارة على عدد من مناطق المملكة.

عدسة الزميلين بـ : “الباحة اليوم” ـ احمد سليمان و عبد الله شمسي، التقطت صور معبرة عن احتضان طبيعة الباحة للزوار والسياح :

 

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

 

اترك تعليقًا

معلومات الموضوع

  •  نشر بتاريخ 5 نوفمبر 2019 3:59 م
  •  مشاهدات الموضوع 954
  • الاعجاب بالموضوع  اضافة اعجاب

البوم الصور


صور طبيعية

زاوية جديدة

كاريكاتير


استفتاءات

مارايك في موقعي؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

جديد الفيديوهات


اعلانات


المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (شفق الاخبارية) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
© 2019 صحيفة شفق الالكترونيه | Copyright © RH.NET.SA All rights reserved