18:22:25

08/01/2021

2020 هي السنة الأشد حرارة بالتاريخ.. وأيضاً 2016

08/01/2021

44

فريق التحرير - متابعه

أصبحت سنة 2020 السنة الأعلى حرارة على الإطلاق عالمياً بالتساوي مع 2016، على ما كشفت الجمعة خدمة “كوبرنيكوس” الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوي، مما يشكّل مسك الختام لعقد شهد درجات حرارة قياسية تعكس ظاهرة الاحتباس الحراري.

وانتهت سنة 2020 بمعدل حرارة أعلى بـ1,25 درجة مئوية من ذلك المسجّل ما قبل العصر الصناعي، وهو المعدّل نفسه الذي سجّل عام 2016، إلاّ أن الفارق أن 2016 شهدت ظاهرة “إل نينيو” قوية، وهي ظاهرة طبيعية تتسبب بارتفاع درجات الحرارة، ولو شهدتها 2020 لكان ارتفع معدل الحرارة فيها بما بين 0,1 و0,2 درجة، بحسب العلماء.

الرقم القياسي في أوروبا

كما تجاوز العام الماضي الرقم القياسي السابق لدرجات الحرارة في أوروبا – 2019 – بمقدار 0.4 درجة مئوية (0.72 فهرنهايت).

وقالت خدمة كوبرنيكوس لتغير المناخ بالاتحاد الأوروبي، إن عام 2020 ارتبط أيضًا بعام 2016 كأدفأ عام على مستوى العالم، ما يؤكد أن العقد الماضي كان الأكثر حرارة على الإطلاق.

ويرتبط ارتفاع درجات الحرارة العالمية بزيادة غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي. من أهمها ثاني أكسيد الكربون، الذي يتم إطلاقه عن طريق حرق الوقود الأحفوري مثل الفحم والنفط والغاز.

أضف تعليق