18:22:25

19/02/2016

وصول قوات قطرية إلى السعودية للمشاركة في مناورات “رعد الشمال”

19/02/2016

35

شفق – متابعات

وصلت قوات قطرية اليوم إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة للمشاركة في تمرين ” رعد الشمال ” والذي سينفذ بمدينة الملك خالد العسكرية بمدينة حفر الباطن، شمال المملكة، ويعد الأكبر من نوعه في المنطقة.

وبث حساب “درع الوطن” الحساب الرسمي الخاص بتغطية مناورات “رعد الشمال” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صور لوصول القوات البرية الأميرية القطرية والقوات الأميرية الجوية القطرية لدى وصولها للمملكة.

وكانت قوة برية مكونة من كتيبة مشاه آلية تابعة للقوات المسلحة القطرية قد توجهت أمس الى المملكة العربية السعودية للمشاركة في تمرين ” رعد الشمال ” والذي تشارك فيه 20 دولة عربية وإسلامية وصديقة، إضافة إلى قوات”درع الجزيرة”، ويعد الأكبر من حيث عدد الدول المشاركة فيه.

ويهدف التمرين الذي يستمر لمدة ثلاثة اسابيع الى تعزيز التعاون العسكري بين الدول الخليجية والعربية والإسلامية، بالاضافة إلى تطوير الكفاءات ورفع الجاهزية القتالية، وتدريب القوات المشاركة على الآليات العسكرية الحديثة.

وكان الرائد ركن راشد صالح الهاجري قائد القوة المشاركة في تمرين “رعد الشمال ، قد اكد في تصريح له قبيل تحرك القوة البرية القطرية صباح أمس، على أهمية التمرين قائلاً “نحن بحاجة للتعاون بين الدول الشقيقة والصديقة في عمليات التنسيق والربط وتوحيد المفاهيم” مشدداً على ان هذا التمرين يتصدى لأي تحديات قد تواجهها المنطقة.

وأضاف قائد القوة المشاركة في التمرين أن المشاركة القطرية ستكون بقطاعات مختلفة في التمارين الميدانية بالاضافة لتمارين مراكز القيادة والتمارين التعبوية ، مؤكداً ان المشاركة ستكون من القوات البرية والجوية التابعة للقوات المسلحة القطرية.

وتابع قائلاً “نحن سعداء بهذه المشاركة مع اشقائنا في الملكة العربية السعودية ودول التحالف الاسلامي بالاضافة لإخواننا في قوات درع الجزيرة”، متمنياً ان يكون هذا التمرين بادرة خير نحو تعاون مستمر مع الدول الشقيقة والصديقة ودول المنطقة والعالم العربي والاسلامي لتحقيق الامن والسلام في المنطقة.

ويشكل “رعد الشمال”، “التمرين العسكري الأكبر من نوعه من حيث عدد الدول المشاركة، والعتاد العسكري النوعي من أسلحة ومعدات عسكرية متنوعة ومتطورة منها طائرات مقاتلة من طرازات مختلفة تعكس الطيف الكمي والنوعي الكبير الذي تتحلى به تلك القوات، فضلاً عن مشاركة واسعة من سلاح المدفعية و الدبابات و المشاة ومنظومات الدفاع الجوي، والقوات البحرية ، في محاكاة لأعلى درجات التأهب القصوى لجيوش الدول الـ 20 المشاركة”.

كما يمثل تمرين “رعد الشمال”- بحسب الوكالة السعودية- ” رسالة واضحة إلى أن المملكة وأشقاءها وإخوانها وأصدقاءها من الدول المشاركة تقف صفاً واحداً لمواجهة كافة التحديات والحفاظ على السلام والإستقرار في المنطقة ، إضافة إلى التأكيد على العديد من الأهداف التي تصب جميعها في دائرة الجاهزية التامة والحفاظ على أمن وسلم المنطقة والعالم بحسب صحيفة بوابة الشرق” .

أضف تعليق