18:22:25

11/06/2020

والد طفلة عسير المفجوع: رأيتها تحت عجلات “الشيول”

11/06/2020

51

“نورة كانت حبوبتنا” بهذه الجملة عبر سلمان محمد آل زبنه والد الطفلة نورة التي ذهبت ضحية دهس معدة، أثناء تنفيذ إزالة تعديات في محافظة الحرجة جنوب منطقة عسير.

وفي حديث والدها لـ”العربية.نت” قال: “نورة من أفضل بناتي، وكانت متفوقة في دراستها، كما وتدرس ضمن حلقة حفظ القرآن ومتميزة وذكية، فهي دائما ما ترسم الفرحة علينا”.

وتابع بصوت يغلبه الحزن: “الحمد لله على قضاء الله وقدره، فابنتي نورة لا يمكن أن أصف لكم مشاعري تجاهها، كانت تتمتع بعقل راجح رغم صغر سنها، فعمرها 9 أعوام”، في حين لم تتمكن والدتها من الحديث لنا من شدة الحزن.

الفاجعة أكبر من الكلام

هذا وروى الأب لحظات رؤية ابنته تحت عجلات الشيول قائلاً: “الفاجعة أكبر من الكلام، والقهر أكبر من أي مشاعر، حتى إنني لم أستطع الوصول إليها وهي تحت العجلات خوفاً ألا أتمالك نفسي وأسقط مغشياً عليّ، فقط كنت أنظر إليها من بعيد وأبكي، ومن كانوا معي هم من قاموا بحملها”، وأوضح أنه بعد الحادث انتقل مع أبنائه الـ10 المكونين من 4 أولاد و6 بنات لمنزل والده بالحرجة، حيث إن نورة كانت الطفلة 11.

والد الطفلة نورةوالد الطفلة نورة

وعن الحادثة: “جاءتنا لجنة التعديات، وطلبت منا الإخلاء بالحال دون أن تمهلنا بأن نجمع أغراضنا، وقامت بهدم الحوش الذي كنا نسكن فيه، وبعد أن ركبنا السيارة وتفقدنا الأبناء وجدنا أن نورة لم تكن موجودة، فقمت بإبلاغ الشرطة عن فقد ابنتي، وعدنا للموقع لنجدها تحت عجلات الشيول الذي كان يقوم بالهدم، وسط ذهول جميع الموجودين من اللجنة المعنية المشكلة من الشرطة والمحافظة والبلدية”.

كما أضاف: “إلى الآن نورة مازالت موجودة بثلاجة الموتى لحين الانتهاء من التحقيق، ونحن راضون بقضاء الله وقدرة وحكومتنا الرشيدة ستأخذ حقنا من المتسبب”.

الجدير بالذكر أن النائب العام سعود المعجب أصدر توجيهه بمباشرة إجراءات التحقيق بشأن ملابسات وفاة الطفلة نورة أثناء تنفيذ إزالة التعديات في محافظة الحرجة جنوب منطقة عسير، والوقوف على ملابسات وتداعيات تلك الواقعة، وإجراء الكشف الطبي على الجثمان من قبل الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة.

رصد جميع ملابسات الحادثة

في حين صرح المتحدث الإعلامي لإمارة منطقة عسير المكلف سلطان الأحمري بأنه إشارة إلى ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي حول وفاة طفلة أثناء تنفيذ إزالة التعديات في محافظة الحرجة جنوب منطقة عسير، فإن إمارة منطقة عسير تتقدم بصادق التعازي والمواساة لوالد الطفلة وأسرتها، رحمها الله وأحسن عزاءهم.

كما وجّه أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، فرع النيابة العامة في المنطقة، برصد جميع ملابسات الحادثة والتحقيق مع جميع الأطراف المعنية والإشعار بنتيجة التحقيقات، في حين يتم نقل الأسرة المفجوعة لمنزل لائق حتى تنتهي إجراءات التحقيق، وستصدر الإمارة بيانًا إلحاقيًا لإعلان التفصيلات بكل دقة ووضوح.

أضف تعليق