18:22:25

14/05/2020

ميسي.. غيغز.. والشلهوب.. لاعبون لم يبدلوا “القميص”

14/05/2020

43

احتفظ لاعبون بلون واحد طوال مسيرتهم الكروية لفترة تتعدى العشرة الأعوام، وهو ما يدعى في أوساط جماهير كرة القدم بـ”الوفاء” والإخلاص للنادي، ومن أبرز الأمثلة الأرجنتيني ليونيل ميسي والويلزي رايان غيغز بالإضافة إلى السعودي محمد الشلهوب.

ويعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من أشهر اللاعبين الذين ما زالوا يمارسون كرة القدم ولم يمثلوا فريقا آخر طوال مسيرتهم الاحترافية، إذ ارتدى ألوان العملاق الكتالوني في 2004 قبل 16 عاما ولم ينتقل خلالها لأي فريق آخر.

ومن بين اللاعبين النشطين، يقع محمد الشلهوب نجم الهلال السعودي ثالثا في ترتيب أكثر اللاعبين تمثيلا لفريق واحد في العالم حالياً، خلف المتصدر الياباني هيتوشي سوغاهاتا، حارس مرمى كاشيما أنتليرز ومتعادلا مع لي كاسيارو مهاجم فريق لينكولن رد إمبس من جبل طارق.

وتعود مشاركة محمد الشلهوب الرسمية الأولى مع فريق الهلال الأول إلى عام 1999، إذ يلعب مع الفريق منذ 21 عاماً حقق خلالها عدداً كبيراً من البطولات، ويكون بذلك أكثر اللاعبين السعوديين النشطين ارتداء للون واحد حتى الآن.

وفي الأندية العالمية سبق للاعبين بارزين الالتزام بقميص أنديتهم الأم لفترات تعدت العشرين عاما، وهي الحال بالنسبة للإيطاليين باولو مالديني وفرانشيسكو توتي، إذ لعب الأول 25 عاما بلوني ميلان الشهيرين، الأحمر والأسود، فيما لم يفارق الأخير ناديه الأم روما لنفس المدة.

وفي إنجلترا، لعب الويلزي ريان غيغز 24 موسما بشعار “الشياطين الحمر” مانشستر يونايتد، فيما كان زميله الإنجليزي غاري نيفيل أقل بخمسة أعوام، إذ مثل أكثر أندية إنجلترا تتويجا بالدوري الإنجليزي الممتاز، لـ19 عاما. وكان كاراغر مدافع ليفربول السابق قد شارك في 17 موسما بقميص “الريدز” معلنا اعتزاله في عام 2013. وكان قائد برشلونة السابق كارليس بويول، أكثر زملائه تمثيلا وظهورا باللونين الأزرق والأحمر، لخمسة عشر عاما، بدءا من 1999 حتى 2014.

أضف تعليق