18:22:25

11/03/2016

منتدى الصناعات التحويلية نسختة الرابعة يستعرض دور المملكة في تاسيس شركات ربحية

11/03/2016

43

شفق متابعات : سحر رجب
واصل منتدى الصناعات التحويلية في نسخته الرابعه المنعقد حاليًا في مدينة الجبيل الصناعية برعاية كريمه من خادم الحرمين الشريفين الملك “سلمان بن عبدالعزيز” جلسات اعماله اليوم

وتطرقت جلسات العمل من خلال الخبراء والمهتمين بالصناعات التحويلية أهمية تعزيز التنويع الاقتصادي للمملكة عبر تأسيس شركات ربحية من شأنها تحفيزالاستثمار الصناعي في الصناعات التحويلية.

والتي من أبرزها « الشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية» مشروع مشترك بين صندوق الاستثمارات العامة وشركة أرامكو السعودية والشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك»، وهي تهدف إلى دعم بناء قطاعات صناعية قادرة على المنافسة عالميا.

ونوه” رشيد محمد الشبيلي” الرئيس التنفيذي للشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية أن اهتمام صاحب السمو الملكي” الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز”، أنه بالرغم من تسارع وتيرة التنويع الاقتصادي في المملكة خلال السنوات الأخيرة بما في ذلك تعزيز مشاركة القطاع الخاص وإطلاق العديد من المبادرات الحكومية، إلا أنه يتعيّن علينا بذل المزيد من الجهود للمضي قدماً في أجندتنا بهذا المجال. وأضاف «لا تزال المملكة تستورد جزءاً كبيرًا من المعدات والخدمات في مجال الصناعات التحويلية، وخصوصاً في القطاعات التي تشهد معدلات طلب كبيرة، وهذا يمثل فرصةً واعدةً لم يتم استغلالها بشكل كامل حتى اليوم، ويعزى ذلك في جانب منه إلى أن طبيعة رأس المال في مثل هذه الاستثمارات الصناعية على المدى الطويل لا تواكب رغبة القطاع الخاص في الإقدام على المخاطرة؛ كما أن القطاعات الصناعية الجديدة تحتاج إلى مجمعات حاضنة لتمكين الاستثمارات».

وقدم “الشبيلي”خلال مشاركته في منتدى الصناعات التحويلية السعودية، في نسخته الرابعه شرحاً مفصلاً حول الدور المحوري الذي ستلعبه الشركة في تعزيز التنويع الاقتصادي للمملكة عبر تأسيس شركات ربحية من شأنها تحفيزالاستثمار الصناعي في الصناعات التحويلية. ومن المعلوم أن «العربية السعودية للاستثمارات الصناعية» مشروع مشترك بين صندوق الاستثمارات العامة وشركة أرامكو السعودية والشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك»، وهي تهدف إلى دعم بناء قطاعات صناعية قادرة على المنافسة عالميا.

وقال الشبيلي «إن الإنجازات اللافتة التي حققها قطاع البتروكيماويات في المملكة تشكل مصدر إلهام وخارطة طريق تهتدي بها شركتنا لتحقيق أهدافها الطموحة، واستناداً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي آل سعود وتماشياً مع الرؤية المتبصرة لقيادة المملكة، بدأت الشركة مسيرتها التشغيلية مع استعدادها لتطوير قطاعات من شأنها توفير فرص عمل مجزية للأجيال المقبلة من المواطنين». لافتا إلى مواصلة «العربية السعودية للاستثمارات الصناعية» في تقييم القطاعات الرئيسية التي ستستثمر فيها ومنها المعدات في قطاع الطاقة والمياه والكهرباء والمعدات والخدمات في قطاع النفط والغاز تخضع لدراسة مستفيضة في الوقت الراهن.

وكان مجلس الوزراء قد وافق على تأسيس الشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية كشركة مساهمة سعودية “تهدف إلى استغلال منتجاتها الأساسية ومنتجات المؤسسات والشركات الإستراتيجية في المملكة لاستثمارها في الصناعات التحويلية والصناعات المساندة على أسس تجارية، والاستثمار في القطاعات الاقتصادية الإستراتيجية، برأسمال قدره مليارا ريال.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير “فيصل بن تركي بن عبدالعزيز”قد اكد في تصريحات سابقة ان الشركى تهدف الى تطوير صناعة المعادن والصناعات التحويلية المرتبطة بها في المملكة والعمل الى تعزيز و نقل وتوطين التقنية الخاصة بصناعة المنتجات الفوسفاتية لتحقيق الميزة التنافسية للمنتجات السعودية في الاسواق العالمية.

وساهم صندوق الاستثمارات العامة بنسبة 50% من رأسمـال الشركة فيما ساهمت كل من “أرامكو السعودية” و”سابك” بنسبة 25% لكل منهما .

وكشف خبراء مشاركين في المنتدى أن الشركة سينبثق منها 20 مشروعًا في الخمس سنوات الأولى من التأسيس تقدر تكلفتها الاستثمارية بنحو 7.45 مليار ريال إضافة إلى ما ستوفره الدولة من بنى تحتية للمشاريع الملاحية كالأرصفة وغيرها وتقدر تكلفتها 5.6 مليار ريال .

ولفت الخبراء إن
البرنامج الاستثماري المقترح للشركة يتضمن إقامة عدد من الصناعات التحويلية المهمة دون منافسة للقطاع الخاص وتشمل قطاعات إستراتيجية للاقتصاد الوطني تشمل القطاع الملاحي، وقطاع معدات الطاقة والمياه والكهرباء ، وقطاع معدات صناعة النفط والغاز، وقطاع السيارات

ويعتبر من أهداف الشركة التركيز على استغلال منتجاتها الأساسية ومنتجات المؤسسات والشركات الاستراتيجية في المملكة لاستثمارها في الصناعات التحويلية والصناعات المساندة على أسس تجارية.

كما تركز على الاستثمار في القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية لتطوير صناعات تحويلية متعددة في جميع القطاعات الصناعية، وإقامة الصناعات التحويلية المعتمدة على البتروكيماويات، والبلاستيك، والأسمدة وكذلك الصناعات المعتمدة على الحديد الصلب، والألمنيوم والصناعات الأساسية الأخرى المحققة للتنوع الاقتصادي .

ومن أهداف الشركة أيضا تسويق المنتجات الصناعية في السعودية وخارجها، وتملك استثمار الحقوق والامتيازات وبراءات الاختراع والاستفادة منها.

أضف تعليق