وأهابت الوزارة بكل من نوى الحج أو أداء العمرة هذا العام، أن “يعيد ترتيب أولوياته، وأن يجعل ما كان سينفقه في حج النافلة أو أداء العمرة في مساعدة الفقراء والمحتاجين والمتضررين من آثار الفيروس”.

كما قرر وزير الأوقاف محمد جمعة، تخصيص 50 مليون جنيه “من باب البر للمتضررين من آثار فيروس كورونا، لا سيما من فقدوا فرصة عملهم من العمالة غير المنتظمة من عمال اليومية ومن في حكمهم من العاملين بالمجالات التي تأثرت بالظروف الحالية”، لافتا إلى أنه سيتم ذلك من خلال التنسيق مع مجلس الوزراء المصري.