18:22:25

18/01/2016

مشاركة إسلام أباد في تحالف مكافحة الإرهاب.. الكم.. والكيف

18/01/2016

57

فريق التحرير - متابعه

عكاظ جده :
تمتلك باكستان قوات عسكرية برية وبحرية وجوية إستراتيجية ومنظومة صواريخ بالستية قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى، وسلاح ردع نوويا، فضلا عن وجود طائرات مقاتلة، مصنعة محليا، قادرة على حمل الأسلحة النووية، وهو الأمر الذي يجعل الباكستان دولة عسكرية متعددة الإمكانات عالميا. وليس هنالك رأيان في أن الجيش الباكستاني اكتسب تجربة تراكمية في مكافحة الإرهاب، إذ خاض حروبا عدة ضد الإرهاب، سواء القادم عبر الحدود أو من خلال الخلايا النائمة للقاعدة وحركة طالبان. وتمكن الجيش الباكستاني من تطهير معظم مناطق وزيرستان التي تعتبر معقل حركة طالبان والقاعدة وأخطر منطقة إرهابية من حيث التصنيف العالمي.
ومن المؤكد أن مشاركة الباكستان في التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب، الذي يضم أكثر من 34 دولة ضد الإرهاب والتي أعلنت المملكة عن تشكيله، ستكون -حتما- نقلة نوعية وإضافة لعمل التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب. إذا وضعنا تجربة الباكستان التراكمية في هذا المجال فضلا عن تجارب الدول الإسلامية الأخرى الأعضاء في التحالف.
وبحسب مصادر عسكرية باكستانية، فإن مشاركة الباكستان في التحالف ستكون وفق عدة محاور إستراتيجية، تتضمن تبادل المعلومات الاستخباراتية المصنفة، عن مواقع وجود الإرهابيين وطبيعة التنظيمات الإرهابية الموجودة في منطقة جنوب آسيا، والدول المجاورة للباكستان وأعدادها، ونوعية الأسلحة التي تمتلكها وجنسيات الإرهابيين، فضلا عن تواصل التنظيمات الإرهابية الموجودة في جنوب آسيا مع التنظيمات الإرهابية الموجودة في الشرق الأوسط وتحديدا تنظيم داعش، إضافة لعرض باكستان لتجربة الجيش في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف في المناطق الوعرة والجبلية وحرب الشوارع من خلال التدريب والمناورات المشتركة وتعزيز التعاون الأمني والتواصل مع مركز القيادة والسيطرة للتحالف، المقرر أن يكون في الرياض، حسبما أعلن سمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. ويعد التعاون الأمني والعسكري من بين أبرز أوجه التعاون بين الرياض وإسلام أباد، حيث إقامة التمارين والدورات المشتركة، ويجري البلدان تدريبات دورية تجرى بالتناوب في البلدين باسم الصمصام في السعودية. كما أجرى البلدان تدريبات مشتركة لقوات مكافحة الإرهاب، وعادة ما تجري باكستان والمملكة العربية السعودية تدريبات عسكرية مشتركة لمختلف قواتهما المسلحة، تهدف إلى تنمية وتبادل الخبرات بين قوات البلدين، وتعكس ما توصلت إليه العلاقات العسكرية بينهما. وتحدث قائد الجيش الباكستاني راهيل شريف في تصريحات سابقة، أن بلاده تربطها علاقات دفاعية قوية مع السعودية وأي تهديد للمملكة سيقابله رد قوي من باكستان.

أضف تعليق