18:22:25

22/12/2020

مارينغو.. قصة حصان عربي رافق نابليون بغزو أوروبا

22/12/2020

59

فريق التحرير - متابعه

أثناء فترة توليه مقاليد الحكم بفرنسا، تمكن الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت من إنشاء إمبراطورية هيمنت على مناطق شاسعة من أوروبا الغربية، كما قاد خلال العام 1812 حملة عسكرية بلغ خلالها مدينة موسكو قبل أن يعود أدراجه وهو يجر أذيال الخيبة تزامنا مع ارتفاع الخسائر في صفوف قواته بسبب الأوبئة والشتاء الروسي.

وفي خضم حملاته العسكرية بمناطق عدّة من أوروبا، حظي نابليون بونابرت برفيق فريد من نوعه لم يكن سوى حصانه مارينغو (Marengo) الذي كان من سلالة الخيول العربية. ومن ضمن 130 حصانا خاصا بنابليون، مثّل مارينغو أفضل الخيول بالنسبة للإمبراطور الذي أعجب كثيرا بسرعته وقدرته على التحمل.

تسمية مارينغو

وعلى حسب المصادر الفرنسية، ولد مارينغو بمصر عام 1794 وتمكن الفرنسيون من الإمساك به خلال معركة أبو قير (Aboukir) بشهر يوليو عام 1799 في خضم الحملة العسكرية النابليونية على مصر لينقل على إثر ذلك نحو فرنسا خلال نفس السنة ويصبح من بعدها الحصان المفضل لنابليون بونابرت.

وبناء على العديد من المؤرخين المختصين في الحقبة النابليونية، منح نابليون بونابرت هذا الحصان اسم مارينغو كناية على معركة مارينغو التي قاد خلالها بونابرت الفرنسيين لتحقيق نصر ساحق على القوات النمساوية يوم 14 حزيران/يونيو 1800 قرب قرية سبينيتا مارينغو (Spinetta Marengo) بمقاطعة بييمونت (Piedmont) الإيطالية.

حصان شهد أهم الملاحم النابليونية

وخلال مسيرته العسكرية، رافق مارينغو الإمبراطور نابليون بونابرت أثناء العديد من المعارك الحاسمة التي حددت مستقبل أوروبا كمعركة أوستيرلتز (Austerlitz) مطلع كانون الأول/ديسمبر 1805 التي هزم خلالها بونابرت النمساويين والروس، ومعركة يينا (Jena) منتصف تشرين الأول/أكتوبر 1806 التي انتصر فيها الفرنسيون على البروسيين، ومعركة فاغرام (Wagram) عام 1809 التي هزم في خضمها النمساويون أمام جيوش نابليون.

وأثناء فترة تواجده بين يدي بونابرت، حقق مارينغو العديد من الإنجازات، فتحدّث كثيرون عن تمكنه من قطع المسافة بين مدينتي برغش (Burgos) وبلد الوليد (Valladolid) الإسبانيتين خلال 5 ساعات فقط، كما صنّف كواحد من الأحصنة القلائل التي عادت سليمة من الحملة النابليونية على روسيا عام 1812.

معركة واترلو ونهاية مارينغو

إلى ذلك، كان مارينغو حاضرا يوم 18 حزيران/يونيو 1815 ضمن معركة واترلو (Waterloo)، ببلجيكا حاليا، التي مثلت آخر معركة شارك فيها الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت شخصيا. وقد أسفرت ملحة واترلو حينها عن هزيمة الفرنسيين وأجبرت نابليون بونابرت على التنازل عن العرش يوم 22 حزيران/يونيو من نفس السنة أي بعد مضي نحو 100 يوم فقط عن عودته لسدة الحكم عقب هربه من منفاه بجزيرة ألبا (Elba).

ومع حلول ليل 18 حزيران/يونيو 1815، تمكن البريطانيون من الإمساك بمارينغو، حصان نابليون بونابرت، المقدر عمره حينها بنحو 22 عاما. وعلى حسب العديد من المصادر، حمل هذا الحصان خمس إصابات بجسمه لحظة القبض عليه فنقل على إثر ذلك من قبل أحد الضباط البريطانيين ليباع بمزاد بإنجلترا خلال الأشهر التالية.

وعلى مدار سنوات، عرض مارينغو على العامة أثناء الاستعراضات قبل أن يحال على التقاعد بحلول السابعة والعشرين من عمره ليقضي ما تبقى من عمره في التنقل بين الإسطبلات ويفارق الحياة عام 1831 أي بعد عشر سنوات عن وفاة سيده نابليون بونابرت يوم 5 أيار/مايو 1821 بمنفاه بجزيرة سانت هيلينا.

لاحقا، اتجه البريطانيون لنقل ما تبقى من مارينغو نحو المتحف العسكري الوطني بتشيلسي (Chelsea) أين عرضوا بقايا هيكله العظمي على العامة. وليومنا الحاضر، لا تزال عظام مارينغو قبلة للعديد من الزوار المعجبين بشخصية نابليون بونابرت.

أضف تعليق