18:22:25

09/12/2020

لبنان.. حزب الله يقاضي الأخ غير الشقيق لرئيس الوزراء

09/12/2020

73

فريق التحرير - متابعه

أقامت جماعة حزب الله اللبنانية دعوى قضائية ضد الأخ الأكبر غير الشقيق لرئيس الوزراء المكلف، سعد الحريري، بعدما اتهم الجماعة بالوقوف وراء الانفجار الضخم الذي شهده مرفأ بيروت في وقت سابق من العام، حسبما أفادت قناة تلفزيونية، اليوم الأربعاء.

لم تدلِ قناة “المنار” التابعة لحزب الله بمزيد من التفاصيل حول الدعوى المقامة ضد بهاء الحريري، نجل رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري.

وجاءت الخطوة بعد أسبوع من إعلان حزب الله أنه يقاضي النائب المسيحي السابق فارس سعيد والموقع الإلكتروني الخاص بحزب الكتائب اللبنانية اليميني، لاتهامه حزب الله بالمسؤولية عن تفجير الرابع من أغسطس، الذي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة الآلاف.

وقال إبراهيم الموسوي، النائب في مجلس النواب اللبناني عن حزب الله، والذي أحال الدعوى ضد سعيد والموقع الإلكتروني، للصحافيين الأسبوع الماضي، إنه يعتزم أيضا توجيه اتهامات ضد بهاء الحريري، أحد أشرس منتقدي حزب الله، والذي يعيش في المنفى.

الانفجار الهائل الذي شهده المرفأ في أغسطس، كان ناجما عن حريق وصل إلى مواقع تخزين ما يقرب من ثلاثة آلاف طن من نترات الأمونيوم، وهو سماد تم تخزينه بشكل غير مثالي في أحد مستودعات الميناء لمدة ست سنوات.

ويوجه عدد من معارضي حزب الله وآخرون أصابع الاتهام للجماعة منذ الانفجار، بتخزين كيماويات متفجرة في الميناء.

وبعد انتهاء الحرب الأهلية في لبنان التي دارت رحاها خلال الفترة 1975- 1990، كان حزب الله هو الجماعة الوحيدة التي سمح لها بالاحتفاظ بأسلحتها، لأنها كانت تقاتل القوات الإسرائيلية التي احتلت أجزاء من جنوب لبنان.

لكن حزب الله نفى الاتهام، كما لم تظهر أي أدلة تربط بين الجماعة والكيماويات شديدة الانفجار.

ولم يتمخض التحقيق حتى الآن عن تفسير ما حدث – أو تحميل أي جهة أو شخص المسؤولية.

أسر الضحايا طالبت بإجراء تحقيق دولي، في بلد نادرا ما يشهد تقديم المسؤولين عن الهجمات العنيفة والاغتيالات فيه، إلى العدالة.

وأظهرت الوثائق أن سلطات الموانئ اللبنانية والأجهزة الأمنية والقيادة السياسية كانت جميعها على علم بالمواد الكيمياوية المتفجرة المخزنة في الميناء.

والمرفأ هو أحد مرافق الدولة التي تحدثت تقارير عن تفشي الفساد فيها.

أضف تعليق