18:22:25

09/01/2021

قصة تغيّب رئيس أميركي عن حفل التنصيب قبل 152 عاماً

09/01/2021

35

فريق التحرير - متابعه

خلال الساعات الماضية، أعلن الرئيس الخامس والأربعون في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترمب رسمياً رفضه حضور مراسم حفل تنصيب المرشح الفائز بالانتخابات الرئاسية لعام 2020، جو بايدن حيث يصر ترمب على وجود عمليات تزوير أدت لسرقة النصر منه، وفق تعبيره.

وطيلة الأشهر السابقة، تابع العالم عن كثب عبر وسائل الإعلام تراشق كل من ترمب وبايدن تهماً ارتبطت أساساً بالتهرب الضريبي وامتلاك حسابات بنكية بالصين وسوء التعامل مع جائحة كورونا وملف الطاقة. وبذلك، نما بين الرجلين نوع من أنواع العداوة أعادت للأذهان قصة عداوة شهيرة تعود لقرن ونصف جمعت بين الرئيسين الأميركيين أندرو جونسون ونظيره الفائز بالانتخابات يوليسيس غرانت.

الرئيس أندرو جونسون

توتر بين جونسون وغرانت

انطلق النزاع بين أندرو جونسون ويوليسيس غرانت عقب حادثة اغتيال الرئيس الجمهوري، أبراهام لنكولن يوم 14 أبريل 1865. فتزامناً مع رحيل لنكولن، استلم نائبه الديمقراطي، أندرو جونسون زمام الأمور فأصبح بذلك الرئيس السابع عشر بتاريخ الولايات المتحدة.

ومنذ البداية، شهدت العلاقة بين جونسون وقائد الجيش الأميركي، ما بين عامي 1864 و1869، يوليسيس غرانت توتراً واضحاً بسبب السياسات العنصرية لجونسون. وقد بلغ الخلاف بين الرجلين أشده بسبب وزير الحرب إدوين ستانتون حيث حاول جونسون إقالة ستانتون بسبب معارضته لسياسة الرئيس بالولايات الكونفدرالية السابقة.

أضف تعليق