18:22:25

09/04/2020

طبيب يروي قصة شفاء أصغر مصابة بكورونا في مستشفى عزل مصري

09/04/2020

36

كشف الدكتور عماد عطا عطايا، مدرس مساعد الحالات الحرجة بكلية الطب جامعة بنها ،والطبيب بمستشفي العزل بمدينة قها لمصابي كورونا، قصة شفاء أصغر مصابة بفيروس كورونا في مصر.

وقال في حديث مع ” العربية.نت”، إن المستشفى استقبل أصغر مصابة بفيروس كورونا في مصر ، وهي الطفلة مانويلا التي تبلغ من العمر 4سنوات ، وخرجت بعد تمام شفائها، حيث ظهرت عليها أعراض المرض إثر مخالطتها لوالدها المصاب، وانتقلت مع أفراد أسرتها، وخالها، إلى المستشفى بعد ثبوت انتقال العدوى إليهم.

وقال إن علاج الطفلة لم يستغرق وقتا طويلا، حيث كانت أعراضها بسيطة، ولم تستمر في المستشفى سوى 5 أيام، تلقت فيها العلاج المناسب لعمرها وحالتها، وفور اكتمال شفائها خرجت، كما خرجت والدتها، أيضا بعد اكتمال شفائها وأقيم لهم حفل بسيط في المستشفى، فيما تبقى الأب والخال.

وأضاف أن الطفلة، ولصغر عمرها، لا تعلم بخطورة الفيروس، ولذلك لم تكن متخوفة، وهو ما ساعد كثيرا في سرعة علاجها، مضيفا أن الطاقم الطبي كان مبهورا بسرعة استجابتها للعلاج .

في الإطار كشف الدكتور عماد أن المستشفى استقبل حتى الأن 105 حالات، تعافى وخرج منهم 17 حالة، منهم الطفلة مانويلا وطبيبان، فيما توجد حالات أعراضها بسيطة، وسيتم نقلها للمدن الجامعية، وفقا للقرار الجديد من مجلس الوزراء.

وأوضح عطايا أن هناك موقفا إنسانيا ونبيلا من جانب الطبيب أيمن سليمان طبيب الحميات والذي كان مصابا بكورونا ويعالج في المستشفى وظل بها لمدة أسبوع، حيث كان حريصا حتى في أشد لحظات مرضه، على تركيب الأنابيب الحنجرية لمرضى كورونا في العناية المركزة، بدلا من زملائه الأطباء غير المصابين، منعا لانتقال العدوى إليهم، مشيدا بموقفه هذا، ومؤكدا أنه تم إقامة حفل بسيط له فور تعافيه وخروجه.

وأكد عطايا أن جميع الحالات الموجودة بالمستشفى مستقرة، ويتم عمل فحوصات وتحاليل يومية لهم لمتابعة حالاتهم الصحية بشكل دوري، مع منحهم العلاج المقرر في بروتوكول وزارة الصحة.

وكانت وزارة الصحة المصرية، قد أعلنت الأربعاء، عن تسجيل 110 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا، بينهم أجنبيان، و9 وفيات.

وذكرت أن إجمالي المصابين في مصر حتى مساء أمس، بلغ 1560 حالة من ضمنهم 305 حالات تعافت، و103 حالات وفاة، كما أعلنت خروج 29 من المصابين بكورونا من مستشفى العزل، بينهم أجنبيان، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأوضحت الوزارة أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا ارتفعت لتصبح 439 حالة، من ضمنهم الـ 305 متعافين.

أضف تعليق