18:22:25

03/04/2021

بالصور.. بعثة انطلقت للقطب الشمالي وعادت جثثاً محنطة

03/04/2021

90

شفق: متابعة هزاع السهيمي

عام 1845، اتجهت بريطانيا لضرب موعد مع التاريخ عن طريق رحلة استكشافية فريدة من نوعها نحو القطب الشمالي. وحسب معطيات تلك الفترة، حاول البريطانيون عبور آخر النقاط غير المكتشفة من الممر الشمالي الغربي، بشمال كندا حالياً، الذي يربط المحيط الأطلسي بالمحيط الهادئ عبر أرخبيل القطب الشمالي الكندي.

وأملا في إنجاح هذه المهمة المحفوفة بالمخاطر، اختارت البحرية البريطانية المستكشف والأميرال جون فرانكلن الذي تمتع بخبرة كبيرة في مجال الرحلات نحو القطب الشمالي لقيادة هذه المغامرة الاستكشافية. فطيلة السنوات السابقة، شارك هذا الرجل بثلاثة عمليات استكشافية بالقطب الشمالي كانت أبرزها رحلة كوبرماين (Coppermine) ما بين عامي 1819 و1822.

آخر من شاهدهم

في الأثناء، حشدت البحرية البريطانية أفضل سفنها لمهمة فرانكلن بالقطب الشمالي ووافقت على وضع سفينتي أيتش أم أس إيريباس (HMS Erebus) وأيتش أم أس تيرور (HMS Terror) تحت تصرف فرانكلن. وقد صنفت هاتان السفينتان حينها ضمن قائمة أحسن وأرقى السفن البريطانية بسبب حجمهما الكبير وامتلاكها لأشرعة كبيرة ومحركات بخارية سمحت لهما ببلوغ سرعة قدرت بحوالي 4 عقد بالساعة دون الحاجة للرياح.

أضف تعليق