18:22:25

26/11/2019

الشلهوب يدخل التاريخ : لقبان قاريان في فترة تفصل بينهما 19سنة

26/11/2019

34

شفق متابعات

دخل نجم نادي الهلال وقائده التاريخ من أوسع أبوابه وذلك بتحقيقه لقب دوري أبطال آسيا 2019 مساء أمس مع ناديه الهلال بعد تسعة عشر عامًا من تحقيق البطولة ذاتها بمسماها القديم (بطولة آسيا أبطال الدوري 2000) وذلك عندما كان شابًا يافعًا بعد تصعيده للفريق الأول بموسمين إذ كانت بدايته الفعلية مع الفريق الأول عام 1998، ولكن فريقه صام عن الألقاب القارية ما يقارب عقدين من الزمن لتظل قيمة هذا النجم ثابتة في كل المناسبات الرياضية والتي أظهرت تعاقب أجيال بعد ظهوره ولكنها سرعان ما تختفي بفعل ضعف الثقافة الاحترافية لدى جل اللاعبين بعكس الوعي الرياضي الذي يتمتع به الشلهوب وشهد به كبار المدربين الذين تعاقبوا على تشجيع الهلال لهذا النجم الموهوب “كرويًا” والمحبوب جماهيريًا من كل أطياف الجماهير المنافسة قبل العاشقة للكتيبة الزرقاء.

وقد مر الشلهوب بالعديد من الانكسارات مع فريقه أبرزها خسارة “دوري أبطال آسيا ٢٠١٤ و٢٠١٧” وجزم الكثير من النقاد والمراقبين باقتراب رحيله وتواري نجمه إلا أن هذه الانكسارات لم تزده سوى قوة وإصرار لمواصلة نجوميته لتحقيق الحلم القاري المنتظر الذي تحقق مساء أمس، وفي غمرة الفرحة الزرقاء سجل التاريخ رقمًا قياسيًا جديدًا للموهوب وذلك بتتويجه بلقبين للبطولة ذاتها”مع تغير المسميات” يفصل بينهما تسعة عشر عامًا ليمثل هذا الرقم أجمل بداية وختام ذهبي ونموذجي للنجم الأسطوري بعد تتويجه بأكبر ألقاب القارة وأصعبها مراسًا ليختزل مسيرة ذهبية قل أن نجدها في الملاعب الآسيوية بهذه الاستمرارية الطويلة والتوهج الفني.

بطولات الشلهوب القارية والمحلية

يعد محمد الشلهوب أكثر اللاعبين السعوديين تحقيقًا للبطولات بواقع 34 بطولة في مجملها مفرقة بين محلية وعربية وآسيوية، من هذه البطولات أربع آسيوية، حيث توج النجم الموهوب بدوري أبطال آسيا مرتين (2000- 2019)، وكأس الكؤوس الآسيوية مرة واحدة عام 2002، والسوبر الآسيوي مرة واحدة عام 2000.

أضف تعليق