18:22:25

11/05/2020

السعودية.. 1966 إصابة جديدة وتحذير من التجمعات العائلية

11/05/2020

39

كشف متحدث وزارة الصحة السعودية، الدكتور محمد العبدالعالي، الاثنين، تسجيل 1966 حالة مؤكدة جديدة مصابة بفيروس كورونا، توزعت في مختلف المدن والمناطق، مشيراً إلى أن 0.6% فقط نسبة الوفيات بالوباء.

هذا وسجلت الرياض 520 إصابة، ومكة المكرمة 343، والمدينة المنورة 257، وجدة 236.

عرض الصورة على تويتر

وحذر العبد العالي في المؤتمر الصحافي اليومي حول مستجدات الجائحة، من التجمعات العائلية، مشيرا إلى أن ارتفاع إصابات الأطفال والنساء بسببها.

كما أعلن تسجيل 9 وفيات جديدة، ليصل مجموع الوفيات في المملكة إلى 255 شخصاً. فيما ذكر أنه تم تسجيل 1280 حالة تعاف جديدة، ليصل مجموع حالات الشفاء إلى 12737 حالة.

إلى ذلك، بلغ إجمالي الحالات المصابة بالفيروس في السعودية 41014 حالة، بينها 28022 حالة نشطة تتلقى الرعاية الطبية الملائمة ومعظمها حالات مستقرة، منها 149 حالة حرجة تتلقى الرعاية الصحية المكثفة والمركزة.

62% انتشار الفيروس في جنسيات متعددة

كما أشار الدكتور محمد العبدالعالي، إلى أن 38% كانت نسبة انتشار فيروس كورونا في الحالات الجديدة المسجلة بين المواطنين، فيما سجل في جنسيات متعددة أخرى في 62% من الحالات.

وأكد أنه كان من بين الحالات الجديدة المصابة بكورونا 7% حالات سجلت في أطفال، و89% حالات سجلت في البالغين، فيما 4% حالات سجلت في كبار السن ممن تجاوزت أعمارهم 65 عامًا.

الاختبارات عن بعد

من جانبه، أكد متحدث هيئة تقويم التعليم والتدريب أن 350 ألف طالب وطالبة متوقع أداء اختبارهم عن بعد في منازلهم والتي تحقق الحفاظ على صحة وسلامة الطلاب والطالبات وعدم تعريضهم لأي مسببات تساعد في انتشار فيروس كورونا الجديد.

وقال إن “الاختبار التحصيلي عن بعد قائم وسيعقد في شوال، هذا الاختبار من الاختبارات التي كانت تقدم في 362 مقر للاختبارات على مستوى المملكة، وهو مساو في القوة والثبات للاختبار التقليدي وفق مواصفات المركز الوطني للقياس”.

كما أضاف “للتجهيز للاختبارات عن بُعد أطلقت الهيئة خدمة توثيق معلومات المختبر اللازمة لأداء الاختبار والتي كانت تقدم مسبقاً بالحضور إلى مقرات الاختبارات، وهذا الإجراء للحفاظ على أمن الطلاب وسلامتهم لتقديم الخدمة لهم في منازلهم”، مشيرا إلى أن الهيئة جهزت مواد تعليمية مجانية للتدرب على أسئلة الاختبارات التحصيلية والتعرف على مفاهيمها وأسلوبها دعما للمختبرين من الطلاب.

أضف تعليق