وقال موقع “أي بي سي نيوز” الأميركي إن المرضى الذين تقل أعمارهم عن 45 عاما يشكلون أكثر من ثلث جميع الحالات المصابة بـ”كوفيد-19″، مضيفا أن واحدا من كل خمسة من هؤلاء المرضى يحتاجون دخول المستشفى.

وما يزال العلماء يبحثون عن السبب الذي يفسر بالضبط لماذا يمرض بعض الشباب بشدة بكورونا.

في المقابل، يرجح بعض الخبراء أن شعبية السجائر الإلكترونية يمكن أن تجعل الوضع أسوأ بين الشباب.

وفي الولايات المتحدة، يدخن واحد من بين كل أربعة مراهقين السجائر الإلكترونية.

وتشهد أميركا سجالا كبيرا بشأن السجائر الإلكترونية، التي ظهرت قبل حوالى عقد من الزمن وأصبحت في السنوات الأخيرة من المنتجات المحببة لدى الشباب.