18:22:25

22/07/2020

الثقافة السعودية تشكل مجلساً لإدارة هيئة المتاحف

22/07/2020

49

شكلت وزارة الثقافة السعودية، مجلس إدارة هيئة المتاحف، برئاسة وزير الثقافة الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، ونائب وزير الثقافة، حامد بن محمد فايز، عضواً ونائباً لرئيس المجلس، وعضوية كل من ماركوس هيلغيرت، ورفعت شيخ الأرض، وكريس ديركون، وجنيفر ستوكمان، ومنى خزندار.

وسيبدأ المجلس أعماله بدراسة القرارات اللازمة لتحقيق أهداف الهيئة، والإشراف على تنفيذ استراتيجياتها، وإقرار السياسات المتعلقة بنشاطها، واللوائح والأنظمة والإجراءات الداخلية والفنية وجميع الخطط والبرامج التي تسير أعمالها.

وتمتد عضوية مجلس الإدارة 3 سنوات قابلة للتجديد، على أن يعقد اجتماعاته 4 مرات في العام، أو كلما دعت الحاجة.

وستعمل الهيئة تحت إدارة رئيسها التنفيذي، ستيفانو كاربوني، على تنفيذ مهام متعددة لتطوير قطاع المتاحف، وتمكين المواهب المحلية المتخصصة في المجال، ودعم العاملين فيه والممارسين السعوديين له.

وتشمل هذه المهام اقتراح استراتيجية لقطاع المتاحف ومتابعة تنفيذها بعد اعتمادها من الوزارة، ويرتبط ذلك باقتراح مشروعات الأنظمة والتنظيمات التي تتطلبها طبيعة عمل الهيئة وتعديل المعمول به منها، والرفع بذلك للوزارة.

وستتولى هيئة المتاحف تشجيع التمويل والاستثمار في المجالات ذات العلاقة باختصاصاتها، واقتراح المعايير والمقاييس الخاصة بقطاع المتاحف، وتشجيع الأفراد والمؤسسات والشركات على إنتاج وتطوير المحتوى في القطاع.

وستعمل الهيئة على إقامة دورات تدريبية في المجالات المتعلقة باختصاصاتها، واعتماد برامج تدريبية مهنية وجهات مانحة للشهادات مختصة بالتدريب، وبناء البرامج التعليمية ذات العلاقة بالمتاحف وتقديم المنح الدراسية للموهوبين، إضافة إلى دعم حماية حقوق الملكية الفكرية، والترخيص للأنشطة ذات العلاقة بالمجال، وإنشاء قاعدة بيانات لقطاع المتاحف.

كما ستتولى جمع المعلومات والإحصاءات المتعلقة بمجال عملها، والعمل على رفع مستوى الاهتمام والوعي بالمتاحف، وتنظيم وإقامة المؤتمرات والمعارض والفعاليات والمسابقات المحلية والدولية، وتأسيس الشركات أو المشاركة في تأسيسها أو الدخول فيها، والاشتراك في الاتحادات والمنظمات والهيئات الإقليمية والدولية وما في حكمها ذات العلاقة باختصاصات الهيئة بعد التنسيق مع الوزارة، إضافة إلى دورها في تمثيل المملكة في المحافل الإقليمية والدولية ذات العلاقة باختصاصات الهيئة.

أضف تعليق