18:22:25

05/05/2020

ابنة أول طبيب مصري قتله كورونا: كان لديه دور برد عادي!

05/05/2020

53

“الموضوع مش سهل. لو مش خايف على نفسك خاف على أسرتك”.. بهذه الكلمات عبرت ابنة أول طبيب مصري توفي في مارس الماضي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، عن تجربتها الشخصية بعد انتقال العدوى إليها.

ونشرت الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي لوزارة الصحة، مساء الاثنين، رسالة وجهتها إسراء أحمد اللواح من مستشفى العزل في اليوم الـ23 لها.

كما قالت: “والدي كان لديه دور برد عادي، لكن بعد خضوعه للتحاليل تبين أنه مصاب بكورونا. وبعدها تعبت والدتي وخضعت للعلاج في المستشفى وتعافت من الفيروس من ثم عادت إلى المنزل”.

إلى ذلك وجهت الشكر للأطباء، قائلة إنها تشعر بوجودها وسط أسرتها لاهتمامهم بها وتقديمهم العلاجات اللازمة.

ودعت المواطنين إلى عدم الخروج من المنزل إلا للضرورة، قائلة: “الموضوع مش سهل ويحتوي على أدوية كثيرة. كما أن المراحل التي تمر بها ليست سهلة. لو مش خايف على نفسك خاف على أسرتك”.

يشار إلى أن إسراء كانت قد خرجت الأسبوع الماضي من المستشفى، وفق وسائل إعلام محلية.

يذكر أن أستاذ الباثولوجيا الإكلينيكية في كلية الطب بجامعة الأزهر، أحمد اللواح، توفي يوم 30 مارس الماضي إثر إصابته بالوباء. وقال أصدقاء وأقرباء الطبيب الراحل لـ”العربية.نت” إن اللواح، وهو من مدينة بورسعيد شمال شرقي مصر، أصيب بالعدوى من عامل هندي يعمل في مصنع بمنطقة الاستثمار بالمحافظة، بعد أن أجرى العامل فحصاً لدى الطبيب في معمله الخاص، وتبين فيما بعد إصابته بكورونا.

أضف تعليق