18:22:25

02/05/2019

أوراق من حياة قائد مدرسة العرضيات المغدور.. كرّم أبناء الشهداء قبل يومين

02/05/2019

31

شفق : متابعات –
تكشفت لـ”سبق” تفاصيل من حياة قائد مدرسة العوامر محمد علي آل شاكر العامري، الذي قُتِل اليوم بـ4 طلقات أمام باب المدرسة بالعرضيات؛ حيث أمضى قرابة عقدين ونصف في “التعليم”، تنقّل بين تعليم المخواة وأضم، ونيرا، ثم العرضيات، وسبقها بالخدمة في القوات المسلحة، وله أخوان و5 أخوات، ومتزوج من زوجتين، وله 5 أبناء و6 بنات أصغرهم بعمر سنتين.

وفي التفاصيل، بيّن قريب الفقيد لـ”سبق” قائلاً: “كرّمه محافظ العرضيات قبل 3 أيام، ولم يكن له عداوات على الإطلاق، كان مسارعاً لحلّ مشاكل أقاربه قبل وصولها للجهات الأمنية والقضائية، ومهتم كثيراً بحلّ قضايا المجتمع والشراكات المجتمعية على المستوى الرسمي والشخصي”.

وأضاف: “كانت آخر أعماله المتناقلة تكريمه لأبناء شهداء الواجب من طلابه وأبناء القبيلة قبل يومين في لجنة التنمية الاجتماعية، كان في منتصف عقده الخامس ولديه مكاتبات وأوراق من الملك فيصل رحمه الله”.

وكانت قد هزّت جريمة قتل قائد المدرسة الشيخ “العامري” أمام باب مدرسته المجتمع؛ حيث أطلق الجاني عليه النار من سلاح رشاش أمام باب المدرسة أثناء دوامه الصباحي أردته قتيلاً.

أضف تعليق